أحدث المقالات
ليلة راقصةأغنية لطفلتي بالروسيةأغنية للخُبرمخاطر ترجمة الآدابمخاطر ترجمة الآدابفضائح جائزة نوبلشكرا كيري غريسيلقائى باذاعة الرياضمعرض الكتاب بالرياضمن أوراق معرض الرياض

ست اغنيات لسارا

 

هناك،

تقف سارا،

بجوار ليمون طفولتنا،

تتأمل سياج شقاوتنا،

فتفر دمعة حرف حزين.

2

كانت صديقتي سارا

تغرس بين شعرها

الكستنائي

الغجري

الطويل

غنج جورية

وكانت تهدي الصبح

بسمة الياسمين

3

أتذكر عندما ارتدت سارا

فستانها الأصفر القصير،

بحزامه المشاغب المثير،

زجرتها بلدتنا المعتمة،

أرعبت صبا عطرها،

ولكن سارا كانت شمس

والأرض نهـر وتين.

4

صديقتي سارا

كانت تحلم بحب

ثائر،

مغامر،

يغني لشهد عينيها،

لحنا باريسيا  

على ثغر فجر لجين.

5

ذات سحر

سرقوا ( حريم )

التحريم

ليل سارا

وشموع سارا

وضعوا نهيق أكاذيبهم،

في مسجلها الحميم ،

ولكن سارا ظلت تغني

وتغني مع فيروز

(أنا فيني حنين

ما بعرف لمين)

6

كل صبح يتعالى صوت

يشق صمت

أثل الوادي

يبكي، ينادي

ضحكة سارا،

و نهاراتنا المدرسية

الصغيرة الشقية،

التي خبأت معنا

قصائداً نزارية

لكي لا يراها

أهل بلدتنا الظالمون .

29 مايو 2016

 

 

 



أضف التعليق أكتب التعليق و أنتظر موافقة الأدارة على نشره