أحدث المقالات
نحن والصداقات القديمةمرحبا بثقافة الفرحفيينا تحب النساءفيينا تحب النساءلماذا تكتب النساء ؟صدور روايتيصدور روايتيريماريمافي المساء

ترجمة قصيدتي للفرنسية

 

 

 

في البدء .

ترجمة قصيدتي ( أغنية لك في فبراير ) ، 

وقد ترجمت هذه القصيدة إلي اللغة  الإنجليزية ، الروسية ، الأسبانية . 

وفي احتفالية فالنتاين 2019 ، ترجمت للغة الفرنسية . 

شكرا للمترجم الدكتور / إبراهيم درغوثي، وهنا نعبر إلي فضاءات الترجمة الأدبية . 

*****************************

Un chant pour toi en Février

Un poème de Tourkiya Al Amari /A.Saoudite

 

Traduit en Français par

Brahim Darghouthi/ Tunisie

 

 

Tu reviens en Février

Accompagné d'amoureux

Tendre

Mignon

Comme l'aube ,comme un rêve

Tu m'offres un cœur rouge

Un amour rouge

Un ourson rouge

Pour vaincre l'absence

Alors Sayyab arriva

Et le chant des marins s'élança

Sur les cotes de Dammam

Les sirènes dansèrent à Khoubar

Et Manama sourira derrière le pont

On écouta alors parmi les arbres de Dhahran

Les rires des gamins

Fouiner les colombes

Et enveloppé de parfum

Le Golfe commença à chanter:

Bienvenu tumulte de l'enfance

Et ton sourire m'inonda

Un chant

Et un baiser que tu as laissé

Comme un tatouage au visage

Un soir oublié en Janvier.

 

 

أغنية  لك في فبراير

تعود في فبراير
برفقة العشاق ،
حنونا ،
رقيقا ،
كالفجر ،كالاشواق ،
تهديني قلبا أحمر ،
ووجدا أحمر ،
ودباً أحمر ،
تهزم الغياب ،
فيحضر السياب ،
ويغني النهام ،
لسواحل الدمام ،
وترقص حوريات الخبر ،
وتبتسم من خلف الجسر المنامة ،
ويُسمع بين أشجار الظهران ،
ضحكات صغار ،
تشاغب اليمام ،
فيلفني أريج ،
ويشدو الخليج :
مرحبا بشغب الطفولة ،
فتغمرني ابتسامة عينيك ،
وأغنية ، وقبلة تركتها
كوشم على وجنتي ،
في مساء ضاع في يناير .

 

 



أضف التعليق أكتب التعليق و أنتظر موافقة الأدارة على نشره