أحدث المقالات
نيرودافن الترجمة الأدبيةحناء العيدنور ضلع استوىنبع الترجمة الرقراقمغامرة الترجمةالترجمة الأدبيةوغنينا هنا الرياضنشرة القافلة الاسبوعيةوتغني لي البحرين

كريستينا تنتصر للبوسنيين

 

 

وكريستينا تنتصر للانسانية عبر أخلاقيات الكلمة  التي اؤمن بها والتي تزرع الأرض بالسلام .

مشت كريستينا وسط الجموع الثائرة في وسط  عاصمة مملكة السويد ، ستوكهولم وهي ترفع الميدالية في يدها قائلة  ” أعيد جائزتي من نوبل ” 

وحياها الجميع وهم يهتفون كريستينا ، كريستينا 

وانضمت كريستينيا الي المئات الذين احتجوا علي حصول هاندك للجائزة 

ولكن مالذي حدث ومن هي كريستينيا ؟ 

كريستينا هي طبيبة وكاتبة وصحفية كان ضمن قوات السلام في حرب البوسنة والهرسك . وشهدت بعينيها الابادة الجماعية التي ارتكبها الصرب وقائدهم ضد الأبرياء والتي تعد  أسوأ كارثة بعد الحرب العالمية الثانية ، وفي في عام 1988 تم تكريمها بجائزة السلام ضمن فريق عملوا لحفظ السلام . ويأتي هذا العام ويتم تكريم الكاتب النمساوي هاندك الذي أنكر الإبادة الجماعية ، وكان ممن رفضوا الضربات الجوية على الصرب وأيضا ممن كان يدعم الزعيم الصربي الديكتاتوري ميسولوفيتش. 

لذلك أعادت الكاتبة كريستينا دوكتير الميدالية إلي نوبل وهي تقول ” (كنت  فخورة بالاكاديمية السويدية لكن الآن اشعر بالخجل والذنب) 

إنها اخلاقيات الكلمة  وشجاعتها ، أخلاقيات الصحافة ، أخلاقيات الثقافة التي ترفض الخيانة ، الوحشية ، الظلم . 

أحبك كريستينا .

 

 



أضف التعليق أكتب التعليق و أنتظر موافقة الأدارة على نشره