أحدث المقالات
الحاكم بأمر الحبندف ثلج ودفءالرقص على ندفترجمة قصيدة ( سعوديات )ترجمة قصيدة ( سعوديات )مهرجان الباحة للقصةامرأة تنتصرالمسئولية الإجتماعيةق 19 فتاة تمسك هاتف ذكي

مقهى مدى يحتفي بنجاة خياط والشملان

 

احتفى مقهى مدى الثقافي بالكاتبة السعودية نجاة خياط في اليوم العالمي للقصة القصيرة 14 فبراير 2012 ، كأول قاصة سعودية تنشر مجموعة قصصية وذلك عام 1966 وقد تحدثت الكاتبة تركية العمري عن سيرة الكاتبة خياط وعن إصداراتها وعن دورها في فتح الأبواب للكاتبة السعودية في وقت كانت كتابات المرأة أمرا غير مألوف في المجتمع السعودي . 

وقد بدأت أمسية الاحتفالية بالحديث عن الأيام العالمية ودورها في تنمية المجتمعات وحماية التنوع الثقافي والتواصل الحضاري الذي يعزز الحريات وينشر السلام وتم فتح حوار تناول تاريخ القصة القصيرة ، رواد القصة القصيرة في العالم ، بالإضافة إلى بدايات القصة القصيرة في المملكة وابرز روادها . 

وأثيرت أسئلة حول أسباب انحسار القصة القصير اليوم وأسباب ظهور القصة القصيرة جدا ا 

ومدى تواجد القصة القصيرة جدا في الآداب العالمية 

كما اشتملت الاحتفالية على استضافة الكاتبة شريفة الشملان والتي تحدثت عن سيرتها القصصية وقرأت بعضا من نصوصها وأجابت على أسئلة الحاضرات . 

وتم إلقاء الضوء على شخصيات ثقافية ساهمت في توثيق ودعم كينونة القصة القصيرة وهما الكاتب والباحث خالد اليوسف والذي أصدر (انثولوجيا القصة القصيرة في المملكة العربية السعودية )

ومؤسس شبكة القصة العربية القاص جبير المليحان .

وفي ختام الاحتفاء شكرت العمري كلا من دار نشر المفردات والكتاب والكاتبات اللواتي ساهمن معها في الاحتفاء من خلال تزوديها بمجموعاتهم القصصية .

 



أضف التعليق أكتب التعليق و أنتظر موافقة الأدارة على نشره