أحدث المقالات
مخاطر ترجمة الآدابمخاطر ترجمة الآدابفضائح جائزة نوبلشكرا كيري غريسيلقائى باذاعة الرياضمعرض الكتاب بالرياضمن أوراق معرض الرياضلن أكون أما رائعةأغنية فبرايراتتني

يراقصني الشمال

 

يراقصني الشمال،

يرفع صوت (الدجى)،

يلف خصري بيديه،

فابتسم،

يدنو من أزهار أقراطي،

فاغدو نجمةً تختال.

يغازلني الشمال،

يغمز لي بعينه،

فيسقط سكر دانتيل

دثر كتفي،

وبين حناياي

يختلج شعور دلال.

يشاغبني الشمال،

يرسل لي ريحه،

الشاردة،

الباردة،

وعندما أرتعش

باكية،

يلفني بأغنية

قمر دافئ وشال.

يـلاعبني طفل الشمال

يظهر لي فجأة

من خلف باب،

يخيفني،

يضاحكني،

ثم يترك في يدي

قطعة حلوى وسلال.

يعشقني الشمال،

يغني لي سامـريات

أشواق قلبه،

يحفظها أصدقاء تبغه

ودربه،

يناديني تعالي،

تعالي،

فينساب لحني

حبيبي تعال.

 http://www.al-jazirah.com/2016/20160123/cu20.htm



أضف التعليق أكتب التعليق و أنتظر موافقة الأدارة على نشره